*** جاملني وكن صديقي … صارحني وكن الد اعدائي ***

ايصـــــل تنـــــاقــض العالــــم إلــــى هــــذا الحـــد ؟
عقـــول نحملهـــــا في روؤسنـــــــا … يبــــدو انهـــــا فارغـــــه
وان لــــم تكـــن فارغــــه فستكــون حتمـــــا تحمــــل في داخلهـــــا هــواء فقـط
هــــــل من المعقـــــول ان يكـــــون المجامــــل اعــز الاصدقـــــاء واوفاهـــــم
والصريـــــح الذي ينتقــــــد ويسعــــى لتصحيـــح أخطائــــك يعتبــر عـدوك

…* مواجهــــه *…

اعقـــد مواجهـــــه بينـــك وبيــــن نفســـك .. حــــاول الوصــول لنتيجــــه مرضيــه
ترضيـــــك انــــــت .. وترضــــــي من حولـــك .. وقبـــــل ذلك كلــــــه
ترضــــي ذلك الضميـــــر الذي بداخلــــك

لا تكــــن مجامـــــلا حتــــى وان كنــــت وحيـــدا وبـــــلا اصدقــــاء
فالأفــــــراط فــــي المجاملــــه يتحــــول الــــى نفـــاق غيــــر مــــرئــــي
وسرعــــــان مايتطـــــور الامـــــر
!! وتتحـــــول مجاملتـــــك الــــى شبـــح من الاكــاذيب

اذا تخلصــــت انـــــت من مــــا يسمــــى بالمجاملــــه فأعلــــم بأن من حولـــك
سيأخذون برأيك كثيرا .. ولاتكـــــن مصـــرا على استخـــدام شبـــــح المجاملــــه
لان الاصـــرار على الخطأ يعتبــــــر خطيئــــــــــه
الصراحـــــــه ليســــت سكينــــــا حــــــاد يجــــرح المشاعــــــر
بــــــل هــــي فـــــن ..يصعـــــب على الجميـــــع استيعابــــــه
فالصريــــــــح معــــــــك ,,, دائمــــــا مريــــــــح

… < مــــن منظـــور آخــــر > …

هل مــــن المعقـــول ان يكـــــون عــــــدوك غبيـــــا حتــــــى يخبــــرك
! بمــــــواطــــ ـن ضعفــــك وينبهـــك بأخطائـــــك؟

العـــــدو الحقيقـــــي فائــــــق الذكــــــاء .. فهـــــو من يسعــــى الى تـــزين
شخصيتـــــك وإيهامــــــك بأنك شخـــــــص كامـــــل حتــــى .. تقتنـــــع بمايقـول

وتتوقــــــــف عن السعــــــــي نحـــــو
تطـــــوير ذاتــــك
معادلـــــه ذكيـــــه يستخدمهـــــا العــــدو ليقلــب الموازيـــن لصالحــــــه
!! دون ان تشعــــــــــر انـــــت

بات الاعــــــداء اذكيـــــاء جــــــدا .. ينهشــــون لحمـــك وانـت تقـــف دون حـــراك
!! يذمونـــــك ويقضـــــون عليـــــك وانــــت تبتســــم .. وتصفـــــق لهــــم

.. سياســــــه
جاملنــــــي وكـــن صديقــــــي
صارحنـــــــي وكــــن ألــــذ اعدائـــــي

تــــــــــوســـــــــــع نطاقهـــــــــــا .. ولــــم يعــــد الفـــــرد فقـــط من يستخدمهـــا
بـــــــل المجتمعــــــات ايضــــــا باتــــــت تسيــــــر على هــــذه السياســـــه

والحــــــاذق لاتخفـــــى عليــــــه امـــــور كهـــــــذه ….


لقراءة ردود و اجابات الأعضاء على هذا الموضوع اضغط هناسبحان الله و بحمده

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.