حوار الكراسي ( اتمنى المشاركة من الجميع )

ايهم تفضل اكثر حوار الطرشان ام حوار الكراسي؟

قال احدهم عندما تزور بلد وتفتح جهاز التلفاز وتتابع قناة البلد الرئيسيه

وتجد خبر عن مظاهرات تعم البلد فاعرف ان هذا البلد ديمقراطي

وان وجدت اخبار البلد عن الحكومه ورئيسها فاعرف انك في بلد دكتاتوري

ربما معه حق

انتهاء الاقتباس

لماذا نحن نتحاور او ماهي جدوى الحوار…؟
نحن لا نرضى بان نحاور من نعرفهم لأننا اذا رضينا
بحوارهم فهذا دليل على اننا نتقبل رايهم ونحن بلا شك لا نتقبل رأي احد
وخصوصا اذا كانوا صغار او نحن ننظر
لهم بانهم صغار…!
مع اننا نحاور من لا نفقهم ولا نعرف لغتهم
ونتحاور مع من نجهلهم
وبكل تأكيد يعجبنا رأيهم..!
في قمة عربيه سابقة كان يتكلم وزير خارجية صغير نسبيا
رد علية وزير الخارجية الكبير نوعا ما وقال له "اسكت ياصغير "
وفي قمة اخرى كان زعيم دوله يتكلم ورد علية زعيم أخر
وتلسنوا قليلا وقال له كلمتة المشهورة " القبر أمامك والموت قدامك "
وأيضاً
والقصة الشهيرة للنائب الأردني الذى عض فيها أذن زميله، عضة
ديمقراطية دلالة على أن الحوار أطرش،

بطبيعة الحال دائما يكون هناك نقاش حار وساخن لكن في نهاية النقاش
تكون له نتيجة مرجوة منه قد تكون هناك خلافات لكن
ان كان الأمر يهم الأمة لماذا لا نرمي بها خلف ظهورنا
وعندما نتحاور بقضية مهمة ننسى القضية ونتربص
بالحوار والكلمات الطائرة

من الطبيعي الخلاف في الرأي لكننا لم نفهم هذه العبارة
نختلف في الحوار نتناقش نغضب نلوم بعض لكن نحدد حورنا بنقاط نعود
لها اذا تشتت النقاش وتشعب الحوار
لا مشكله اطلاقا مع الاختلاف ولا مشكله في التلاسن
ولا حتى في الشتم والقذف ولا العض" مع تحفظي على اذني "
مهم ان نختلف ومهم ان يقودنا اختلفنا لحوار من خلاله نستطيع ان
نقرب وجهات النظر هذا اذا كانت لنا عيون ونستطيع ان نرا بوضوح
يقال الأعور في مدينة العميان ملك….!

لو كلنا اختلفنا لكى نصل الى حل سنصبح دول او ربما دولة موحده كبيرة متفقة
لو انني اختلفة مع ايكم لكن اختلافي معه فقط اختلاف بالراي دون حقد على شخصة اي خلافات
دون خلفات شخصية
لربما تقدمنا خطوات الى الحوار الذي ياتي لى ولكم بنتيجه مرضية
لكى اقرب لكم صورة الخلاف وكيف بالاختلاف ترتقى الامم

ساذكر لكم كيف كان يتناقش اعضاء البرلمان الايطالى
عندما يحتد النقاش بين اعضاء البرلمان الايطالى
كانوا يستخدمون الكراسي بدل من الجلوس عليها بالنقاش من خلالها
يتراشقون بالكراسي يلقونها على بعض يحطمون رؤوس بعض

كانوا يتحاورن حوار ساخن جدا برلمان ليس لديه وقت للجلوس
وأي اختلاف بالري تحصل على كرسي مجانا فوق راسك

وهل تعلمون كيف حل البرلمان الإيطالى مشكلة اعضائه؟

فقط استخدموا عقولهم وفكروا بطريقه سهله ومرنه
ثبتوا الكراسي بصبات خرسانية ,ومازالوا يختلفون ويتقدمون

اختاروا طريقة لنقاش من خلال منتداكم اما بحوار الطرشان او بالحوار بالكراسي

ام أن الحوار أكبر منا ؟!؟!؟

أخوكم / رحيل الفواصل


لقراءة ردود و اجابات الأعضاء على هذا الموضوع اضغط هناسبحان الله و بحمده

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.