قم للمعلم وفه إستحقارا كاد المعلم أن يكون حمارا

احبتي الكرام :

احيانا كثيرة يشعر المرء بالضجر
ينتابه شعور اللاشعور ؟؟

يفكر لحظه
ويسرح لحظات الى شرود بعيد

وكأنه يفكر جديا في ان يسكن المريخ ويستوطن بها

لعل وعسى يبتعد قليلا عن هذيان المجتمع وجنون الشوارع
وشقلبة الحياة !!!

هنا من هذا المنطلق ؟

ربما يغضب البعض من هذا العنوان فليس له في نظرهم هنا مكان ولكن الاترون معي ان الزمان ليس هو الزمان !!!

مسألة حسابية تحتاج الى مجرد ذرة عقل لحلها !!!

احبتي الكرام :

اليست هذه المقولة تجدونها على ردهات الابواب وسكنات الفصول في بعض المدارس
لانقول جميعها حاشى لله ولكن اغلبيتها !!!

ايضا مقولة :

قم للمعلم واعطه البرسيما كاد المعلم ان يكون بهيما !!!

ياسبحان الله

ااصبح المعلم ذلك الشمعة التي تحترق لتضيء للاخرين

حمارا ؟؟؟ او بهيما !!!!

كارثة مجتمع حلت به عندما يكون ذلك المعلم ذلك الرسول صاحب رسالة التعليم بهيما

لانلوم المجتمع ولكن نلوم من تقوقع فيه دون حراك ونظر من بعيد بعينيه الجاحظتين !

عندما دخلت مجال التعليم كان يحدوني امل كبير وكبير جدا
ان اجد مفاهيم سامية ترقى بالتعليم الى قمم الحضارة
ولكنني للاسف اصدمت بوجود عبارات ترمي بذاك الشخص الى قاع الحقارة

وجدت على الباب تلك العبارة لم اصدق عيناي فركتهم مرارا
وقلت في نفسي قد غلبني النعاس

ولكنني ماان افقت الا اجد عبارة اخرى تقف شامخة على شباك احد الفصول تلمع من بعيد لقوة عباراتها وجودة معانيها ؟؟؟

سألت نفسي بعض الاسئلة طالما حيرني عقلي في الاجابة عليها
لابثه لكم هنا لعل وعسى اجد جواب يشفي تلك العقول المتحجرة ؟

***
لماذا الطالب ينظر الى المعلم احيانا نظرة ازدراء ؟؟ وعدم مبالاة ؟؟ هل هي موضة العصر !! ام ماذا ؟

***
لماذا دائما الطلاب يشعرون ان المدرسة ماهي الاسجن اشبه بذلك بسجن ابو غريب ؟؟؟

***
لو كنت معلما ورايت عبارات سخرية نحو المعلمين ؟؟؟ ماذا تفعل

***
لماذا هيبة التعليم لم تعد كالسابق ؟؟ اين يكمن الخلل ؟؟

ختاما :

عش رجبا ترى عجبا
لاندري باقي الايام ماذا تحمل في جعبتها تجاه تلك الشمعة !!


لقراءة ردود و اجابات الأعضاء على هذا الموضوع اضغط هناسبحان الله و بحمده

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.